وكان الرئيس التركي يلقي خطابا في محافظة شرناق، عندما اندفع الشاب حسين دميركان على المسرح وأمسك بأردوغان في محاولة لاحتضانه.