دخلت في غيبوبة سنتين بعد اغتصابها الوحشي وماتت بسبب الصدمة

0 990

تعرّضت فتاة قبل سنتين لاغتصاب وحشي لم تشف منه وتسبب في موتها بعد سنتين من الجريمة. اما الجاني فهو شاب خرج من السجن حديثا، هاجمها بسكين واغتصبها بغصن شجرة مكسور تسبّب بضرر وتمزق أعضائها الدّاخليّة، وكانت اصابتها بالغة فأصيبت بنوبة قلبية وغيبوبة وفقدت القدرة على الكلام وخسرت 3 كغم من وزنها وبقت قعيدة الفراش مدة سنتين حتى فارقت الحياة! اما المجرم المتوحش فحكم عليه بالسجن 23 عاما مما جعل والدتها وباقي اسرتها واصدقائها تعترض على قرار المحكمة المتساهل في حق المجرم..

 

 

 

وفي التفاصيل ان الروسية أنّا بارمينا (33 عامًّا)، تعرضت منذ سنتين لاغتصاب من شاب يدعى جيزار زيانغاريف. ففي تفاصيل الجريمة هاجمها الشاب بسكين وجرها الى منطقة احراش حيث اغتصبها بشكل شيطاني باستعمال جذع شجرة مكسور ثم سرق حاسوبها المحمول وجوّالها ومبلغاً من المال. وكان الشاب قد خرج قبل فترة قصيرة من السّجن حيث كان يقضي عقوبة بتهمة إعتداءات جنسيّة عنيفة على جارٍ وفتاةٍ قاصرةٍ. لم تتعاف أنّا من جروحها، ممّا سبّب لها نوبة قلبيّة ودخلت في الغيبوبة لسنة. الّا أن الصدمة لازمتها فبقيت صامتة وخسرت الكثير من وزنها، ولم تغادر سريرها قطّ.

 

 

 

 

 

أمّا المغتصب زيانغاريف فيقضي عقوبة 23 عامًّا في السّجن – وهي تعتبر أطول عقوبة إغتصاب في روسيا. والدة الضّحيّة، نتاليا وصفت المجرم بـ”وحش لا إنساني” وطالبت بعقوبة الإعدام. وبعد أن حكم عليه بالسّجن، قالت والدة الضحيّة أنّها لم تفهم كيف بإمكان المحكمة أن تصدر قراراً “متساهلاً”.

 

 

 

 

You might also like More from author

Comments

Loading...